الصين تحجب حرف "N" عن الإنترنت مع اقتراب بقاء الرئيس في منصبه مدى الحياة

الخميس :2018-03-01 12:34:49
الصين تحجب حرف N عن الإنترنت مع اقتراب بقا الرئيس في منصبه مدى الحياة

اتخذت السلطات المختصة في الصين خلال الساعات الماضية سلسلة من القرارات التي توّجت بإعلان مشروع لإلغاء الحد الأقصى لعدد ولايات رئيس البلاد، من بينها حجب حرف "N" عن الإنترنت.

وبحسب ما أجمعت عليه عدد من الصحف الصينية، فإن الحزب الشيوعي، الحاكم في الصين، عمد خلال الفترة الأخيرة إلى محاولة التخفيف من حدة التعليقات والانتقادات التي طالت الحزب، بالإضافة إلى الرئيس شي جين بينغ، مع دراسة مشروع قرار يسمح للأخير البقاء في منصبه لأجل غير مسمى، مع إلغاء نص دستوري يمنع البقاء في الرئاسة لأكثر من فترتين.

ولكن بحسب ما ذكره تقرير لصحيفة "ذي غارديان" على موقعها الإلكتروني، فإن حجب حرف "N" اللاتيني على الإنترنت ربما قد يكون خطأ غير مقصود، مع سلسلة الإجراءات التي تم من خلالها حجب عدد واسع من الكلمات والتعابير المستخدمة.

ويشير موقع "شاينا ديجيتال تايمز" الإلكتروني، إلى أن الهيئة الرقابية على الإنترنت في الصين حجبت لائحة طويلة من التعابير، ولم يعد بإمكان المستخدمين في الصين استخدمها على مواقع إلكترونية مثل "ويبو"، الشبيه بموقع تويتر، ومن بين تلك التعابير: 

عشرة آلاف سنة 万岁 ، بمعنى "يعيش!".

لا أوافق 不同意.

شي تسي تونغ 习泽东 ، تركيبة من اسم رئيس البلاد واسم الزعيم الشيوعي ماو تسي تونغ.

الهجرة 移民.

الخلود 长生不老.

جمل وتعابير وردت في كتابي جورج أورويل "مزرعة الحيوان" و"1984".

ورصد عدد من مستخدمي الإنترنت في الصين حجب السلطات لحرف N باللاتينية، الأمر الذي يقّدر أن يكون حصل بسبب تخوف بكين من معناه الحقيقي number ، أي عدد الولايات في المنصب.

وأثارت خطة الصين لبقاء الرئيس شي جين بينغ، في السلطة لأجل غير مسمى معارضة على وسائل التواصل الاجتماعي وتشبيهات بالسلالة الحاكمة في كوريا الشمالية، واتهامات وجهها ناشط مؤيد للديمقراطية في هونغ كونغ بصنع ديكتاتور جديد.

ويأتي الاقتراح المتوقع أن يقره النواب الموالون للحزب في افتتاح الدورة البرلمانية الشهر المقبل، في إطار مجموعة تعديلات لدستور البلاد.

ويفترض أن ينهي شي ولايته الثانية عام 2023 بعد أن وصل إلى سدة الحكم في 2013.

ومنذ توليه رئاسة الحزب في نهاية 2012 ركّز شي السلطات حول شخصه كما لم يفعل أي مسؤول صيني من قبله منذ ربع قرن على الأقل.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت