الاحتلال استولي عليها وأغلقها في السابق
الإتصالات الفلسطينية تهدد إحدي"الإذاعات " باللجوء للقضاء لدفع مستحقاتها

الأحد :2018-03-04 23:48:57
الإتصالات الفلسطينية تهدد إحديالإذاعات  باللجو للقضا لدفع مستحقاتها

حذرت شركة الإتصالات الفلسطينية " شبكة الحرية الإعلامية" من لجوئها للقضاء حال لم تسدد مستحقات الترخيص.

وقالت ادارة شبكة الحرية في بيان لها ، ردا على تهديدات الاتصالات ، أن الشبكة " لم تتعافى بعد من ضربات الاحتلال خلال عامين، بعد أن وصلت خسائرها نحو 800 الف دولار نتيجة الإغلاقات المستمرة".

واستنكرت الادارة موقف الحكومة قائلة: " لم نشاهد مثلاً موقفاً حكومياً كموقف وزير الاتصالات السابق كمال حسونة، الذي قدم اعفاءً كامل لرسوم الترخيص فترة تنصيبه" ، مضيفة بل تفاجأت الإذاعة اليوم بورقة موقعة باسم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية، مفادها أخطار نهائي بإتخاذ اجراءات قضائية حال لم تدفع الحرية وتلفزيون النورس مستحقات رسوم الترخيص.

وفي السياق ذاته استنكر رئيس مجلس إدارة شبكة الحرية الإعلامية أيمن القواسمة ، تقصير الحكومة في حماية التردد وأجهزة البث قائلا: إن الأمر مزعج جداً لنا حين نشاهد الحكومة تقدم لنا ورقة تطالبنا بدفع ترخيص إذاعة أغلقت خلال عامين عام كامل ومُنعت من البث او حتى إستخدام مرافقها.

وأضاف القواسمة يعمل في الإذاعة أكثر من 40 موظف يعيلون أسر ويعتاشون منها، و قدمت الكثير لأبناء الخليل والوطن، مؤكدا انها وقفت بجانب الأسرى والعائلات المحتاجة وطلاب الجامعات حيث ساعدت الكثير منهم في استكمال دراستهم.

وتساءل القواسمة " هل تقبل وزارة الإتصالات أن يسكت هذا الصوت وهل هذا جزاء الإحسان؟

وأضاف كلنا أمل في احتضاننا من قبل الحكومة وتقديم المساعدة لنا لنبقى كما كنا".

من جانب أخر استنكر العاملون في شبكة الحرية الإعلامية وما تضم (تلفزيون النورس) هذا القرار، واصفينه بالقرار الغير منطقي والمهني، محذرين من إتخاذ خطوات إحتجاجية حال لم تتراجع الوزارة عنه.

وكان عشرات الجنود اقتحموا مقر إذاعة الحرية بتاريخ الثالث من تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، وسرقوا كل ممتلكتها وأغلقوها لمدة ستة اشهر، ليعيد الاحتلال الكرة مرةً أخرى بنهاية شهر آب/ اغسطس من العام 2017 ويستولي عليها.
 


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت