بعد تفجير موكبه.. "الحمد الله" يُغادر غزة متوجهاً إلى رام الله

الثلاثاء :2018-03-13 12:03:47
بعد تفجير موكبه الحمد الله يغادر غزة متوجها إلى رام الله

غادر رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، ظهر اليوم الثلاثاء، قطاع غزة متوجهاً إلى رام الله عبر حاجز بيت حانون "إيرز"، وذلك عقب استهداف موكبه لحظة وصوله القطاع.

وأفاد مراسل وكالة "ميلاد"، أن موكب رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، غادر قبل قليل احتفالية كان يعتزم حضورها لافتتاح محطة تحلية مياه بغزة، مشيراً إلى أن الموكب غادر بشكلٍ سريع الاحتفالية متوجهاً إلى رام الله.

وكان موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، قد استُهدف صباح اليوم الثلاثاء، لحظة وصوله إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ايرز شمال قطاع غزة، بعبوتين ناسفتين.

وأفاد مصدر أمني  أن الانفجار نجم عن وضع عبوتين ناسفتين في طريق عبور الحمد الله إلى غزة، مبيّناً أن إحدى العبوات انفجرت وأخرى تم السيطرة عليها.

وبيّن أن الانفجار أدى إلى تدمير ثلاثة سيارات، إحداهم تابعة لموكب الحمد الله، مشيراً إلى أن الانفجار وقع بعد مرور موكب رئيس الوزراء بحوالي 200 متر الى قطاع غزة.

وقال الحمد الله، في تعقيبه على محاولة الاغتيال، إن ما حدث اليوم لن يزيدنا إلا إصراراً على مواصلة عملنا في خدمة قطاع غزة وإنهاء الانقسام، وسنواصل العمل بكل إصرار من أجل انجاز مشاريعنا الحكومية في القطاع.

وتابع: "استهدفوا الموكب بثلاث سيارات مفخخة، ما حصل عمل مشين ولن يزيدنا إلا إصراراً على مواصلة خدمة قطاع غزة، وسأعود إلى غزة قريبا وإلي مش عاجبو يشرب من بحرها" 

كما حمّل رئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، حركة حماس المسؤولية عن عملية التفجير، قائلاً: إن "المتهم هو من يسيطر على هذه الأرض ويحفظ أمنها".

 
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت