بناية استيطانية فوق سوق الجملة في الخليل

السبت :2018-11-03 15:25:58
بناية استيطانية فوق سوق الجملة في الخليل

أعلنت وزارة الجيش الإسرائيلية، أن وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، أوعز إلى الجهات المختصة بالعمل على الدفع قدما بخطة ترمي إلى إقامة بناية سكنية جديدة فوق سوق الجملة القديمة في الخليل، وادعى إلى أن هذه السوق تقع في أرض في ملكية يهودية.

وذكر بيان لوزارة الجيش أن صعوبات قانونية حالت على مدى سنوات طويلة دون التقدم في إقامة مشروع البناء هذا، لكن المستشار القانوني للمؤسسة الأمنية إيتاي أوفير أعد أخيرا رأيا قانونيا يجيز لأول مرة مواصلة الإجراءات الخاصة بالبناء في المكان، وصادق المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت على هذا الرأي.

ورحبت وزيرة القضاء الإسرائيلية أييلت شاكيد بقرار وزارة الجيش، وقالت: "إن أرض السوق تابعة لليهود منذ ما قبل إقامة إسرائيل في سنة 1948، وتم سلبها خلال أحداث القتل التي قام بها الفلسطينيون ضد البريطانيين واليهود سنة 1929".

واعتبرت شاكيد قرار ليبرمان بمثابة تنفيذ "حق العودة لليهود".

في المقابل انتقدت حركة "السلام الآن" القرار، وأكدت أن الاستيطان الإسرائيلي في الخليل يعكس الوجه الأبشع للسيطرة الإسرائيلية في المناطق.

وقالت الحركة إن الحكومة تعارض حق العودة للاجئين الفلسطينيين في وقت تسمح لليهود بممارسة هذا الحق.

وقالت عضو الكنيست ميخال روزين من ميرتس إن الحكومة تبتعد أكثر فأكثر عن حل سياسي حقيقي للنزاع مع الفلسطينيين بهدف إرضاء بضع مئات من المستوطنين المتطرفين في الخليل.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو ثاني مشروع استيطاني يوعز ليبرمان بالدفع به قدما في الخليل في الفترة الأخيرة، وذلك بعد 20 سنة لم تُبن خلالها وحدات سكنية استيطانية جديدة في هذه المدينة.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت