النخالة يدعو السلطة لرفع إجراءاتها العقابية عن غزة

الإثنين :2018-11-26 00:38:13
النخالة يدعو السلطة لرفع إجرااتها العقابية عن غزة

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة قيادة السلطة لرفع إجراءاتها العقابية عن قطاع غزة، مهاجمًا في الوقت ذاته الأنظمة العربية التي تسارع إلى التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال النخالة، خلال كلمة تلفزيونية اليوم الأحد، "ندعو إخواننا في رام الله لإنهاء مواقفهم وإجراءاتهم المعادية لغزة وللمقاومة"، مؤكّدًا على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

وتفرض السلطة حزمة عقوبات على قطاع غزة المحاصر منذ أبريل 2017 تضاعفت في أبريل 2018 لتصل إلى خصومات على رواتب الموظفين بنسبة 50%، وتقليص التحويلات الطبية للمرضى للعلاج بالخارج، وتقليص كميات الأدوية المرسلة لمستشفيات القطاع المحاصر.

وأكّد النخالة على أن وحدة قوى المقاومة إنجاز كبير يجب المحافظة عليه، مباركًا "الإنجازات الكبيرة" التي حققتها.

وأضاف "لا خشية اليوم من الأعداء ولا خشية مما يحشدون"، مشيدًا بإنجازات كتائب القسام وسرايا القدس خلال المواجهة الأخيرة مع الاحتلال.

وتابع "الانتصارات، والوحدة الميدانية، وغرفة العمليات المشتركة، والصمود الكبير بمواجهة العدوان بوحدة الشعب والمقاومة لعلها بركات ذكرى مولد الرسول".

وأكّد أن الصمود الذي أظهرته المقاومة "لن يتوقف ويجب أن نحميه ونحافظ عليه بوحدتنا ومقاومتنا ولن يضيرنا الذين يتساقطون من حولنا".

وشدّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي على رفض حركته المطلق لأي "تفاهمات" مع الاحتلال الإسرائيلي تمسّ حقوق شعبنا.

وأضاف "لن يستطيع نتنياهو أن ينتصر علينا بتنقله بين العواصم التي لا تعرف أنظمتها أن في فلسطين رجالًا رغم قلة الزاد وقلة النصير ينتصرون".

وطرح النخالة عدّة تساؤلات عن سبب سعي بعض الأنظمة نحو التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وطعن الشعب الفلسطيني من الخلف مضيفًا "ماذا يقول حكام بلاد الحرمين لترامب عندما يتباهى بالقول إنه لولا السعودية لكانت "إسرائيل" في خطر؟".

وشدّد على أن تصريحات الرئيس الأمريكي والسعي الحميم لعدد من الأنظمة العربية نحو التطبيع ما هي إلا "أوسمة عار تعلق على صدورهم مقابل فلسطين ومقابل دمنا ودم أطفالنا".

وأكّد النخالة أن "إسرائيل" هي عدو الأمة الإسلامية ولا عدو غيرها، مشدّدًا على وحدة شعبنا على قاعدة المقاومة واستمرارها في مواجهة المشروع الصهيوني.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت