عباس سيترأس اجتماعاً مُهماً الأسبوع الجاري لبحث تقويض سلطة حماس

السبت :2018-12-01 11:53:57
عباس سيترأس اجتماعا مهما الأسبوع الجاري لبحث تقويض سلطة حماس

كشفت مصادر مُطّلعة بحركة فتح، أنّ قيادة الحركة برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، قررت إغلاق الباب بصورة تامة أمام أي مبادرة للمصالحة مع حركة حماس، وذلك بسبب ما وصفته بـ"عدم جدوى" الحوارات.

وبحسب صحيفة "الحياة" الللندنية، فقد أكد أكثر من مسؤول بالحركة، على أنّ الرئيس محمود عباس سيترأس الأسبوع المقبل لجنة خاصة لبحث الإجراءات التي سيتم اتخاذها في قطاع غزّة، لإجبار حركة "حماس" على تسليم القطاع للسلطة.

وقال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، في وقتٍ سابق: إنّ "القيادة الفلسطينية لا تثق بحركة حماس، لأنّها متأكدة من عدم جديتها بإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام".

يُذكر أنّ جمهورية مصر العربية ترعى منذ سنوات حوارات المصالحة بين حركتي فتح وحماس، ضمن مساعيها لإنهاء الانقسام وإتمام الوحدة الفلسطينية، وقد وقعت الحركتين أكثر من اتفاق فوق أراضيها.

 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت