“التيار الإصلاحي”: قطع الرواتب عمل إرهـابي ومخطط لفصل غزة

الجمعة :2019-01-04 21:06:27
التيار الإصلاحي قطع الرواتب عمل إرهـابي ومخطط لفصل غزة
شنَّ التيار الإصلاحي بحركة فتح الذين يقوده النائب محمد دحلان يوم الجمعة، هجـومًا على الرئيس محمود عباس، على خلفية قطعه رواتب المئات من موظفي السلطة التابعين للتيار في قطاع غزة.
 
وقال التيار في بيان وصل “ميلاد، “إان قدام عباس على التمادي في اتخاذ قرارات قطع رواتب المئات في غزة ج ـريمة مـ ـدانة ومستهجنة لا هدف لها سوى تجويع أبنائهم والسـ ـطو على حقوقهم المكفولة بكل القوانين”.
 
وتفاجأ مئات الموظفين التابعين للسلطة في غزة أمس بقطع رواتبهم، دون سابق إنذار، الأمر الذي أثار سخـ ـطهم وحنقهم. ولم يصدر أي بيان أو توضيح من وزارة المالية برام الله.
 
وأكد التيار أن “قطع الرواتب عمل إرهابي بامتياز لا ينفصل عن مسلسل السقوط المدوي له ولسياساته ومواقفه التي تضعه في موقع الشبهة وطنيًا وضلوعه في تمرير مخطط فصل قطاع غزة والتخلي عن مسؤولياته الوطنية والدستورية”.
 
وشدد على أن ما يجري تغول حاقد على المؤسسات الوطنية القيادية ومصادرة قرارها لحساب فرد صنعت منه دكتاتوراً هائجاً يعبث في مقدرات الشعب والقضية بل أدنى مسؤولية وطنية أو أخلاقية.
 
وأضاف: “لن نتوانى عن مواجهة هذه الإجراءات القمعية والانتقامية وسنتصدى لها بكل ما أوتينا من قوة بدعم كل جماهير شعبنا ونتمسك بإعادة تصويب البوصلة الفتحاوية إلى شمالها الطبيعي تنظيمياً وسياسياً ووطنيًا”.
 
وتابع بالقول: “هذه السياسات العدمية لن تثنينا أو ترهبنا عن مواصلة السير على درب الحرية والانعتاق من الدكتاتورية الدنسة والاحتلال الغاشم على حد سواء”.
 
وأشار إلى أنه “في الوقت الذي يتصاعد فيه الاستهداف لتمرير المخططات التصفوية والعدوانية ضد شعبنا نجد أن هناك من يصر على تفتيت جبهتنا الداخلية وتقويض مقومات وحدتنا الوطنية، ولا يمكن أن يفهمها عاقل إلا أنه جزء من المؤامرة الخبيثة على شعبنا وقضيته العادلة”.
 
ورأى التيار في هذا السلوك “خطوة على طريق تنفيذ إجراءات عقابية وانتقامية أخرى أشار لها عدد من أبواق المقاطعة أكثر من مرة ضد أهلنا في القطاع الصامد”، وفق تعبيرهم.
 
وتابع البيان: نحمله (عباس) “شخصيًا كامل المسؤولية القانونية والوطنية والأخلاقية عن التداعيات المترتبة على هذه الإجراءات السابقة واللاحقة”.
 
ولفت التيار إلى أنه قدم عديد من المبادرات لاستعادة الوحدة الوطنية والتنظيمية لكنها جميعا جوبهت بالتعنت والصلف والاستكبار المشبوه والتمادي في التفرد والاستفراد بالقرار الوطني والفتحاوي.

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت