قطر توجه رسائل هامة إلى السعودية

الأحد :2019-01-13 10:45:47
قطر توجه رسائل هامة إلى السعودية

وجهت دولة قطر، رسائل ونصائح إلى المملكة العربية السعودية في ظل الأزمة الخليجية التي تعصف منذ عامين.

ووجه وزير الخارجية رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رسائل ونصائح إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف بن جاسم، إن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يستحق مستشارين ذوي مستوى عال، مؤكدا أن لدى السعودية كفاءات لا توجد في دول كثيرة"، معبرا عن خيبة أمله في الشباب الذين استلموا زمام الأمور في المنطقة.

وتابع: "كنا نعول دائما أن يقود الشباب الدول العربية أو على الأقل أن يكون سن القادة أقل مما هو عليه". مضيفاً: "لكن نريد في الوقت نفسه أن يقودنا شباب مثابر وليس شباب مغامر"، مشيرا إلى أن المنطقة شهدت مغامرات كثيرة يدفع ثمنها مواطنو دول تلك المنطقة، حسب تعبيره.

وأكد وزير الخارجية السابق، "أنه يعرف شخصيات كثيرة في السعودية لو حصل معهم خلاف، فمن السهل التحدث معهم بلغة العقل والمنطق ولغة مصالح المنطقة والمصالح المشتركة"، مشيرا إلى أنه ليس مطلوبا من القائد أن يكون فاهما في كل شيء أو أن يكون عمره ضمن مدى معين "لأن هذا ليس بمقياس، فالمقياس بما يقوم به الزعيم من عمل".

وقال: "أنا هنا أخص ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، هو يستحق أن يكون عنده مستشارون على مستوى عال لأنه يوجد في السعودية كفاءات لا توجد في دول كثيرة أخرى".

وبشأن الأزمة الخليجية، قال وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق، إن أوراق الأزمة الخليجية اختلطت من قبل أشخاص لا يفقهون في السياسة شيئا.

وفيما يخص الدور المصري في الأزمة، قال آل ثاني، "إنه لا يلوم مصر كثيراً، مؤكدا أنها محتاجة لمبالغ مالية ضخمة، وهي مضطرة للوقوف مع الدول التي تقدم لها هذا الدعم بشكل واضح"، حسب قوله.

وقال إن "مصر لديها دورا وسيطا متوسطا لتهدئة الأوضاع وثقلا لكن ذلك في الماضي، بينما هي وغيرها من الدول بدأت تحسب أمورها وقضاياها بالآلة الحاسبة".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/ حزيران 2017 قطع علاقاتهم الدبلوماسية مع قطر على بدعوى بدعمها لـ "الإرهاب"، وهذا ما تنفيه الدوحة.


أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت