ممرض مصري يثير الجدل بما فعله برضيع في مستشفى

الأحد :2019-03-17 13:03:41
ممرض مصري يثير الجدل بما فعله برضيع في مستشفى

أثار مقطع فيديو لممرض مصري وهو يرقص بطفل رضيع داخل أحد الأماكن المخصصة للحضانات، حالة من الغضب وسط مطالبات بمعاقبة الممرض باعتباره ارتكب انتهاكًا وتعديًا علىحقوق الطفل وعرّض حياته للخطر.

وتداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع الفيديو للممرض وهو يحمل الطفل عاريًا ويرقص به مستخدمًا تطبيق Tik Tok.

وكانت أشكناز السبكي قد نشرت المقطع على حسابها في "فيسبوك"، وقالت إن "الممرض غير المسؤول ده صور نفسه فيديو تيك توك وهو مخرج طفل من حضّانة بالكانيولا في ايده واترقّص بيه!".

وتساءلت: "هل دي يا وزيرة الصحة آداب مهنة ملائكة الرحمه الي كلنا بنسلم نفسنا وأرواح أولادنا في إيديهم ؟!".

وكشفت عن اسم الممرض قائلة: "البيه اسمه هشام ولم يستدل على أي معلومة أخرى عنه غير إنه طالع يتباهى بكلام الدكتور ليه زي ماهو واضح في السكرين، البيه سايب الحالات وبيصور تيك توك معاليكي!".
وتابعت: "هل الحضّانات يا وزيرة الصحة بقت مكان لتصوير الفيديوهات واستغلال الأطفال بالطريقة دي علشان فولو وشهرة؟".

واستطردت: "مش الحضّانات دي بيدخلها الأطفال أصحاب المشاكل الصحيه من مبتسرين وصفره وغيره؟".

من جانبه قالت دعاء عاطف على حسابها في "فيسبوك": "أنت لو اتسابت في وظيفتك دي والله يبقى عليه العوض ومنه العوض.. شيء غير مقبول تعريض طفل لخطر عشان نسبة مشاهدة لابليكشن هلس وشهرة".

وتساءلت نهاد شيبة: "وإيه الظريف في الهباب اللي هو عمله يعني عشان يعمله".

فيما علق شخص يدعى إسلام محمد: "الشخص ده شغال في مستشفي صغير في الجيزة تحديدًا في ساقية مكي أنا شوفته قبل كده ابن أخويا كان في الحضانة بتاعت المستشفي دي وروحنا عملنا معاهم مشكلة وخدناه من هناك بالعافية أنا فاكرة تحديدًا لأن مكنش في غيره هناك وكنا هنتخانق معاه".

فيما بررت مستخدمة أخرى موقف الممرض قائلة: "أنا شايفة الفيديو عادي أكيد حالته تسمح إنه يطلعو أو ممكن بيكون كان بيغيرله هو أهبل يعني بس مش لدرجة المحاكمة ده بيبوسه وشايله مش بيعذبو يعني، مجرد تافه بس".
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
جهود مصر بين حركتي فتح وحماس لإتمام المصالحة ستفضي إلي ؟
  • تمكين حكومة رامي الحمدالله من بسط سيطرتها علي قطاع غزة
  • المصالحة ستتعطل مرة أخري ولن تتمكن الحكومة من إدارة قطاع غزة
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت