صحيفة: نصر الله وسليماني تدخلا في أزمة حماس مع سوريا

الإثنين :2019-06-03 23:47:10
صحيفة نصر الله وسليماني تدخلا في أزمة حماس مع سوريا

أكدت وسائل إعلام لبنانية، أن الأشهر الماضية، شهد حراكًا كبيرًا، من قبل حركة حماس؛ من أجل اعادة العلاقات بينها وبين سوريا.

وقالت صحيفة (الأخبار) اللبنانية: إنه جرت لقاءات بين الطرفين، لكن اشتُرط أن تكون غير معلنة وغير رسمية وسادت إحداها أجواءُ العتب من الجانب السوري.

وأضافت الصحيفة "المُقربة من حزب الله": أنه جرى أخيراً لقاء بين العاروري ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري، اللواء علي المملوك، بوساطة من إيران وحزب الله، لكن الاجتماع لم يسفر عن نتائج مباشرة.

وأشارت إلى أنه جمع لقاء آخر قيادة حماس، مع مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، انتهى إلى نقل العلاقة بين الجانبين من مرحلة العداء إلى الهدنة.
 
وأوضحت (الأخبار) اللبنانية، أن تلك اللقاءات جاءت نتيجة لوساطتين أجراهما كل من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني، والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، مباشرة مع الرئيس السوري بشار الأسد، أفضت إلى الاتفاق على أن أي جولة مقبلة لهنية ستشمل زيارة لدمشق.


وتابعت: بناءً على لقاء حمساوي إيراني في طهران، أُبلغت الأخيرة أن الحركة أجرت مراجعة شاملة للموقف من سوريا، لأنه وفق الصحيفة، فإن محور المقاومة بحاجة إلى التوحّد في مواجهة الخطط الأميركية للمنطقة.

يشار إلى أن الكاتب الفلسطيني، عبد الباري عطوان، قال في وقت سابق: إن الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد (فيلق القدس)، التقي مؤخرًا، الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، وممثلين عن حركتي حماس والجهاد الإسلامي.


وقال عطوان: إن مصادره، أكدت بأن سليماني، التقى سرًا نصر الله، وممثلين عن حماس والجهاد، في الضاحية الجنوبية بلبنان، ثم انتقل إلى العراق، والتقى ممثلين عن الحشد الشعبي، وجرى في تلك اللقاءات التطرق للأزمة في الخليج، وأيضًا لبحث مواضيع مشتركة لما يعرف باسم محور المقاومة.

وفي الشهر الماضي، شن الرئيس السوري، بشار الأسد، هجومًا حادًا على جماعة "الإخوان المسلمين"، واصفا أفرادها بالشياطين.

واعتبر الأسد، أن الإخوان المسلمين، "سحبوا من الديانة الإسلامية الأخلاق وشوهوها وخربوا صورتها"، حيث اتهم "الإخوان المسلمين" بـ"تشويه الإسلام وتخريب صورته عبر عقود مضت، وخاصة من خلال إدخال مفهوم العنف إلى دين الخير والحق"، معتبرا أن هناك علاقة بديهية "للفكر الإخواني بالفكر الوهابي".
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت