من هي الفلسطينية "ربا هلال" التي فازت برئاسة حركة الفالكون العالمية

الثلاثاء :2019-07-02 12:45:35
من هي الفلسطينية ربا هلال التي فازت برئاسة حركة الفالكون العالمية

فازت الناشطة الفلسطينية ربا هلال في انتخابات رئاسة اللجنة الدولية لحركة (الفالكون العالمية  IFM) لفترة ثلاث سنوات، لتكون أول شخصية تحصل على لقب الأمينة العامة لـ (IFM)  من خارج أوروبا.

وتعتبر منظمة "الفالكون الدولية" مظلة مؤسسات تضم 50 منظمة اشتراكية حول العالم تعنى بقضايا الأطفال والشباب، وحصلت المنظمة على لقب رسول السلام عام 1987 من الأمم المتحدة لكتابتها رسالة بدم الفلسطينية عن ما كان يحدث في الانتفاضة الأولى بفلسطين.

وعن ردة فعلها على الفوز، قالت ابنة مدينة بيت ساحور ربا هلال عضو المكتب السياسي لحزب (فدا)  في حوار مع الصحفي صالح حمد: "أشكر كل شخص دعمني وشجعني للترشح والفوز بالمنصب، وأتمنى أن أكون على قدر هذه المسؤولية، وإثبات أن الشعب الفلسطيني، وخاصة المرأة الفلسطينية قادرة على الوصول وإيصال صوتها، والنجاح وإنجاز الكثير لخدمة الوطن".

وهذا وجرت الانتخابات خلال انعقاد مؤتمر منظمة الفالكون الدولية (IFM) أمس في جورجيا، والذي ضم  مشاركة أكثر من خمسين مؤسسة من  مختلف دول العالم تختص بقضايا الشباب والأطفال.
وفي ذات السياق، قالت ربا هلال: "سأكون أول أمينة عامة من خارج أوروبا منذ  تأسيس منظمة الفالكون الدولية قبل حوالي  100 عام، هذا يعطيني دافعاً قوياً، ولكن بنفس الوقت مسؤولية وتحدٍ كبيرين علي أن أعمل  بكل جهد وجد أضعاف من سبقوني".
وتمنت ربا هلال، أن تستطيع خدمة القضية الفلسطينية من خلال هذا المنصب وأن  تعمل كل ما بوسعها لإعلاء صوتها عاليا وتقديم ما بستطاعتها لطرح قضيتنا العادلة في كافة الميادين.
يذكر أن ربا هلال، شابة فلسطينية من بيت ساحور بمحافظة بيت لحم، استلمت قيادة اتحاد شباب الاستقلال، ومنصب  السكرتير العام له عام 2010، وهي ناشطه في العديد من المؤسسات الشبابية والنسوية وطنياً ودولياً.

انتخبت في عام 2011 كعضو مكتب سياسي في الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (حزب فدا) لتكون أصغر عضو مكتب سياسي في فلسطين.

وهي تعمل في منتدى القدس الثقافي في برلين بألمانيا، وحاصلة على شهادة الماجستير بالدراسات الأوروبية من جامعة هنريش هاينة الألمانية، والبكالوريوس بالرياضيات من جامعة بيت لحم، وتسعى دوماً إلى إعلاء قضية الشباب الفلسطيني داخل أوساط الوطن والمساهمة في إيصال رسالة القضية الوطنية على المستوى الدولي.
 

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت