البردويل يطلق مبادرة لإنهاء الانقسام

الجمعة :2019-07-05 16:04:40
البردويل يطلق مبادرة لإنها الانقسام

أطلق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، صلاح البردويل مبادرة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام، المستمر منذ 12 عاماً.

ونشر البردويل المبادرة في منشور عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، وفيما يلي تفاصيلها.
 
أولاً ـ تعال نطوي صفحة الماضي والله يتولى الحكم بيننا في ما مضى فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء، وهو أرحم بنا من أنفسنا.

ثانياً: المحاورة و عدم المجادلة، متكامل ولا تتنافى ، نتصالح و لا تتقاضى ، نتكافأ و لا نتطاول، نتناصح و لا نتصيد ، نتصافى و لا تتحايل ، تتواجه و لا نتغابن.

ثالثاً: تعال نحدد ماذا يريد الوطن وماذا نريد، و ما أهم أولويات أهدافنا ، ونحدد معيار الصداقة و العداوة، ثم نبدأ الحوار الهادئ المسئول.

رابعاً: تعترف إني شريكك واعترف إنك شريكي، لا تستغني عني ولا أستغني عنك وإنك بدوني أضعف، وأنا بدونك كذلك.

خامساً: نبدأ بوضع كل الأوراق التي اتفقنا عليها على الطاولة، و تراجعها ونؤكد إيماننا بجدواها، ونكمل ما نقص من آليات تطبيقها، ونستحضر كل حقوقنا، وكل الظلم الذي وقع علينا من عدونا وأن لا شرعية للاحتلال على أرضنا ونبني مشروعنا واستراتيجيتنا الصلبة.

سادساً: نتفق على شبكة أمان تحفظ العلاقة بيننا، وتديم التوافق بين الجميع صغاراً كانوا أم كباراً في صندوق الانتخابات، حتى لا تطارد بعضنا بالأغلبية، أو بالتاريخ!

سابعاً: حوارنا المباشر دون وساطة أو شروط مسبقة خير ضمانة لتقريب النفوس وحل العقد وتجاوز الماضي المؤلم.

ثامناً: الديموقراطية والانتخابات الشاملة وسيلة هامة لنظم الحياة السياسية و الاجتماعية ، و لكن روح التوافق و الشراكة أجدى و أكثر دواما و أكثر صفاء النفوس.

تاسعاً: فترة الحوار فترة سرية بعيدة عن الإعلام، تتوقف فيها كل أشكال الحرب الإعلامية والأمنية والاعتقالات السياسية بيننا.
 
عاشراً: نتائج الحوار تعرض على شعبنا في استفتاء شعبي لإقرارها، ومن ثم التنفيذ بتجرد.

حادي عشر: نتنافس في خدمة الوطن والقضية وتنفيذ خطتنا التي اتفقنا عليها ولا يزايد أحدنا على الٱخر. نحن وإياكم والفصائل وكل القادرين على العطاء من شعبنا.

اثني عشر: شعارنا الحرية والتحرير والعودة و تقرير المصير، وأيقونة جهادنا القدس، من أجلها نلقى الله مطمئنين.

وأخيرا الشروع في الحوار هذا الشهر دون تأخير، و الله ولي التوفيق .

أخبار متعلقة


تابعنا على
تعليقات Facebook

شارك برأيك
هل تشكيل حكومة جديدة برئاسة محمد اشتية ستساهم في تحقيق الوحدة الوطنية؟
  • نعم ستساهم
  • لا لن تساهم
  • لا أعرف
النتائج إنتهى التصويت